الرئيسية >> طب وعلم >> وزارة الصحة ترد على حملات وشعارات “ليش مافيش دواء”

وزارة الصحة ترد على حملات وشعارات “ليش مافيش دواء”

سبتمبر 13, 2017 في 12:16 م

رام الله – البيادر السياسي:- أصدرت وزارة الصحة تصريحاً أكدت فيه “زيف” بعض الحملات التي رفعت شعار “ليش مافيش دواء”، متهمة الوزارة هذه الحملات وغيرها بأنها مأجورة وتهدف لزعزعة الأمن والاستقرار، مؤكدةً أن الواقع الصحي الوطني بات منارة في العديد من دول العالم وبشهادة منظمة الصحة العالمية.

فقد أعلنت وزارة الصحة أنها قامت بفتح أبوابها ومستودعاتها من الأدوية وبكل شفافية لكل المؤسسات الحقوقية والمجتمعية بما فيها بعض المؤسسات التي “تدّعي” الوطنية والانتماء، إيمانا من الوزارة أن الجميع يعمل لخدمة المواطن وبناء الدولة ومؤسساتها الوطنية.

وجاء في بيان وزارة الصحة، أنه وفي الوقت الذي يعترف فيه القاصي والداني بالتقدم والتطور والنهضة الشاملة التي يشهدها القطاع الصحي الحكومي والذي يعترف به حتى أعداؤنا، نجد بعض المؤسسات التي “تدّعي” الوطنية تغرّد خارج السرب من خلال حملات مأجورة تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار، واتهام المؤسسات الوطنية التي يعمل أبناؤها دون كلل أو ملل وعلى مدار الساعة وفي ظروف صعبة وإمكانيات محدودة.

وأكدت وزارة الصحة أنها تقوم بتوفير أكثر من 555 صنفا دوائيا على قائمة الأدوية الأساسية في حين أن منظمة الصحة العالمية تعتمد 375 صنفا فقط، أي بزيادة 180 صنفا عن القوائم المعتمدة عربيا وإقليميا ودوليا، وتوفر الوزارة العديد من الأدوية باهظة الثمن من خارج القائمة الأساسية، والتي لا يشملها التأمين الصحي، وذلك عبر نظام الشراء المباشر، ولعل الاتفاق الأخير مع جمعية مرضى التصلب اللويحي بتوفير الدواء لهم والذي لا توفره الدول المجاورة، لهو أكبر دليل على ذلك.

وأفادت وزارة الصحة في بيان لها إن بعض المؤسسات التي تقوم باستغلال الإمكانيات المالية لديها، وتقاضي العاملين فيها للرواتب الباهظة والعالية، توجه حملاتها المسمومة وغير المعروفة الأهداف، بل أن الأهداف معروفة لديها فقط، فلو كان لديها الحس الوطني، لسخرت هذه المؤسسات إمكانياتها في دعم التطور والنهضة والبناء وإرساء دعائم الدولة الفلسطينية المستقلة.

وشددت وزارة الصحة على أنه في الوقت الذي تتحسن فيه المعايير الصحية الفلسطينية بشكل لا يقبل التشكيك، وبوقائع وأرقام وحقائق واضحة للعلن، تخرج هذه الحملات المشبوهة، فنجدها تارة تخاطب الوزارة برسائلها، وتارة أخرى تكيل الاتهامات لوزارة الصحة عبر مؤتمراتها والتي لا يعرف الهدف الرئيسي لعقدها، حتى وصل بها الحال إلى إطلاق حملة “مشبوهة” لتشويه الإنجاز وتقزيمه، لكن الإنجاز والتطور في وزارة الصحة واضح وضوح الشمس في كبد السماء فالشمس لا تغطى بغربال.

وذكرت وزارة الصحة بأن منظمة الصحة العالمية اعتبرت نظام التطعيم الفلسطيني من أفضل الأنظمة بالعالم، حيث أن المطعومات لم تنقطع في أي يوم من الأيام وعلى العكس تماما فإن الوزارة تقوم سنويا بتوفير المطاعيم لعام قادم، وهو الواجب الذي يحتم علينا الحفاظ على صحة أبنائنا بالعمل والمثابرة وليس بتواقيع وأوراق هنا وهناك.

ودعت وزارة الصحة الفلسطينية الجميع الى الحيطة والحذر وعدم التعامل أو تسويق أخبار كاذبة وغير صحيحة حول توفر الأدوية، الهدف منها زعزعة الاستقرار الصحي وإثارة البلبلة بين المواطنين، والتأكد من المعلومات من مصدرها الرئيسي وهو وزارة الصحة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتفاق على فتح عيادة صحية في البلدة القديمة بالخليل

الخليل- البيادر السياسي:- اتفق رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة ووزير الصحة جواد عواد، اليوم ...

blog lam dep | toc dep | giam can nhanh

|

toc ngan dep 2016 | duong da dep | 999+ kieu vay dep 2016

| toc dep 2016 | du lichdia diem an uong

xem hai

the best premium magento themes

dat ten cho con

áo sơ mi nữ

giảm cân nhanh

kiểu tóc đẹp

đặt tên hay cho con

xu hướng thời trangPhunuso.vn

shop giày nữ

giày lười nữgiày thể thao nữthời trang f5Responsive WordPress Themenha cap 4 nong thonmau biet thu deptoc dephouse beautifulgiay the thao nugiay luoi nutạp chí phụ nữhardware resourcesshop giày lườithời trang nam hàn quốcgiày hàn quốcgiày nam 2015shop giày onlineáo sơ mi hàn quốcshop thời trang nam nữdiễn đàn người tiêu dùngdiễn đàn thời tranggiày thể thao nữ hcmphụ kiện thời trang giá rẻ