الرئيسية >> مقالات جاك خزمو >> الاستعداد لما هو قادم بعد الزيارة الاستفزازية للخليل..

الاستعداد لما هو قادم بعد الزيارة الاستفزازية للخليل..

سبتمبر 5, 2019 في 6:38 م

زيارة كل من رئيس دولة اسرائيل روفين ريفلين، ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو برفقة رئيس الكنيست يولي ادلشطاين للحرم الابراهيمي في الخليل لم تكن لدعاية انتخابية فقط، بل لأهداف أخرى خطيرة قد لا تتحقق قريباً، ولكنها ستتحقق في الوقت المناسب. ومما يؤكد على ان الهدف الاساسي ليس الانتخابات الاسرائيلية لان ريفلين ونتنياهو ليسا على وفاق، وهما على خصام متواصل حول قضايا سياسية وداخلية عديدة رغم ان ريفلين كان قبل انتخابه رئيسا للدولة عضوا في حزب الليكود.

ومن أهداف هذه الزيارة المستفزة ان اسرائيل تعلن علنا وجهارة ان الحرم الابراهيمي هو ملك لها وللابد، ولا يمكن التنازل عن هذا الحق، كما ان مدينة الخليل هي مدينة “الآباء والأجداد” وان احتلالها، حسب ما قاله نتنياهو، هو مشروع لان اليهود عادوا مجددا الى مدينتهم وسيبقون هناك للابد بمعنى لا لإنهاء احتلال اسرائيل للمدينة. واضافة الى ذلك، الاعلان بأن المستوطنين في الخليل باقون، وسيتلقون المزيد من الدعم والمساعدات، وهذا يعني وبالخط العريض ان اسرائيل تعتزم ضم المناطق الاستيطانية في مدينة الخليل لاسرائيل، وليس مدينة الخليل بأكملها، لأنها مدينة كبيرة يعيش في هذه المحافظة اكثر من 800 الف مواطن، والمدينة هي من كبرى مدن الضفة الغربية، وهي ايضا عاصمة الضفة في الاقتصاد والتجارة والصناعة.

واضافة الى ما ذكر، فان نتنياهو يسعى للاستفزاز وانطلاق مقاومة فلسطينية كي يستغل ذلك للحصول على دعم انتخابي. والادعاء بأنه من المستحيل الموافقة على قيام دولة فلسطينية تهدد الامن الاسرائيلي! وهناك من يقول ان هذه الزيارة تسعى الى الايقاع بين السلطة الوطنية وابناء الخليل، اذ بدأت اصوات تتهم السلطة الوطنية بالتقصير تجاه مدينة الخليل من خلال عدم قيام الرئيس أو رئيس الوزراء بزيارة المدينة وتفقد أحوالها، في حين ان قادة اسرائيل يزورون المدينة لدعم بضعة آلاف من المستوطنين في المدينة وحولها.

ومن الاهداف الخطيرة جدا لهذه الزيارة معرفة مستوى رد الفعل الفلسطيني والعربي والاسلامي على هذه الزيارة. فاذا كان ضعيفا، وهو المتوقع عربيا واسلاميا، فان الهدف المنشود له هو زيارة الحرم القدسي الشريف قريباً. كمقدمة لتأكيد السيادة عليه، ولمحاولة تقسيمه زمنيا ومكانيا، اذ ان المتطرفين العنصريين الذين يقتحمون يوميا الحرم القدسي الشريف هم مدعومون من قبل نتنياهو، كما انهم يوفرون الدعم له، ويريدون ان يبقى في سدة الحكم لتوسيع دائرة الاستيطان، ولاجهاض أي جهد لتحقيق أي شكل من “السلام” حتى ولو كان هزيلا ولصالح اسرائيل!

انطلاقا من كل ما ذكر فان الزيارة الرسمية لأركان دولة اسرائيل للحرم الابراهيمي لم تكن عفوية، وهي تأتي ضمن تخطيط مستقبلي كبير. ولذلك علينا الاستعداد لمواجهة ما هو أبعد من هذه الزيارة، وما المتوقع مستقبلا للضفة، وللمدينتين الاولى العاصمة السياسية والروحية القدس الشريف، والثانية العاصمة الاقتصادية والصناعية مدينة خليل الرحمن.

ويجب الا نظن بأن مفعول الزيارة ينتهي مع انتهاء الانتخابات الاسرائيلية، بل في الحقيقة مفعولها وتداعياتها ستظهر اكثر وضوحا ما بعد الانتخابات وفي المستقبل القريب.. ولذلك يجب ان نكون مستعدين “لما بعد زيارة الحرم الابراهيمي”، وان يكون نضالنا مدروساً، وضمن خطة تحمي ابناء فلسطين، وتقوي وجودهم، وتحقق لهم امنياتهم!

القدس 5/9/2019

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مرحلة جديدة لن تكون أفضل من سابقاتها..

اذا تم النظر الى نتائج الانتخابات الاسرائيلية التي جرت يوم الثلاثاء الماضي الموافق 17 أيلول ...

blog lam dep | toc dep | giam can nhanh

|

toc ngan dep 2016 | duong da dep | 999+ kieu vay dep 2016

| toc dep 2016 | du lichdia diem an uong

xem hai

the best premium magento themes

dat ten cho con

áo sơ mi nữ

giảm cân nhanh

kiểu tóc đẹp

đặt tên hay cho con

xu hướng thời trangPhunuso.vn

shop giày nữ

giày lười nữgiày thể thao nữthời trang f5Responsive WordPress Themenha cap 4 nong thonmau biet thu deptoc dephouse beautifulgiay the thao nugiay luoi nutạp chí phụ nữhardware resourcesshop giày lườithời trang nam hàn quốcgiày hàn quốcgiày nam 2015shop giày onlineáo sơ mi hàn quốcshop thời trang nam nữdiễn đàn người tiêu dùngdiễn đàn thời tranggiày thể thao nữ hcmphụ kiện thời trang giá rẻ