الرئيسية >> مقالات جاك خزمو

مقالات جاك خزمو

عامان على رحيل الصحافي الكبير رئيس تحرير مجلة البيادر السياسي المرحوم جاك خزمو .. كتب/ هشام ساق الله

عامان مضى على رحيل  الأستاذ المرحوم الأخ جاك خزمو هذا الرجل الذي لا يكل ولا يمل وعمل كثيرًا من أجل فلسطين ومدينته مدينة القدس المحتلة.. مجلته كانت مقاتلة ويطاردها قوات الاحتلال الصهيوني مع كل يوم جمعة ويتم جمعها ومصادرتها..  كانت مجلة منظمة التحرير الفلسطينية بامتياز  رغم أنه عانى هو ومجلته حولها من مطبوعة إلى مجلة الكترونية نشيطة يزورها كل من ...

أكمل القراءة »

الخامس من حزيران ….. يوم حزين في التاريخ.. أبو سامي/ سورية

في هذا التاريخ خسرنا بمزيد من التسليم بقضاء الله قامة تاريخية مقدسية كبيرة يشهد لها تاريخ فلسطين ــ وما تبقى من العرب الأحرار المناضلين ــ هو الأخ والصديق الغالي جاك خزمو الذي ما تأخر حتى في أقسى آلام المرض عن أداء واجبه القومي هو يوم حزين لأسرته العزيزة ورفاقه الصادقين المخلصين وللمناضلين الشرفاء مثلما كان يوماً عربياً حزيناً في الخامس ...

أكمل القراءة »

جاك خزمو.. سيسجل التاريخ بحروف من ذهب مسيرتك النضالية والوطنية والإعلامية.. ندى خزمو

كم من كلمة رثاء كتبتها لفراق أعزاء، ولكن عندما أريد الكتابة عنك يا أيها الغالي أجد نفسي عاجزة عن التعبير عما يجول في قلبي.. لأنه مهما كتبت فلا كلمات أو عبارات تستطيع أن تفيك حقك.. ها قد مر عامان على رحيلك يا زوجي الحبيب.. وما زال قلبي ينزف دمًا على فراقك.. وما زلت عاجزة عن التصديق بأنك رحلت.. مشاعر قاسية ...

أكمل القراءة »

جاك خزمو.. والبيادر.. بقلم/ عبد الله تايه

تأتي الذكرى الثانية لوفاة الكاتب والصديق جاك خزمو رئيس وصاحب مجلة البيادر الأدبي والسياسي لتذكرنا بهذا الجيل الرائد والطليعي بعد حرب حزيران حين كادت تفرغ الأراضي الفلسطينية في الضفة والقطاع من الكتاب والمثقفين الذين شتتتهم حرب حزيران إلى مناف جديدة وتوقفت مجلة الأفق الجديد التي نشرت الأعمال الإبداعية لهؤلاء الكتاب والأدباء فتعززت الحاجة إلى وجود مجلة أدبية ثقافية تنشر قصص ...

أكمل القراءة »

عامان على رحيل الحبيب.. وتستمر المسيرة.. محمد المدهون

تمر السنين وتمضي الأيام كسرعة البرق، وتأتي الذكرى الثانية لرحيل المناضل الوطني الكبير والمفكر والمعلم الحبيب جاك خزمو رئيس تحرير البيادر السياسي.. هذا الرجل الذي حفر بقلمه وخط قواعد لازلنا وسنبقى نسير عليها ومتمسكين بها، لعل أبرزها الوطن ثم الوطن ثم الوطن.. الوحدة الوطنية أولًا وأخيرًا.. القدس خط أحمر لا يمكن تجاوزه.. الأسرى شموع تحترق من أجل أن تنير لنا ...

أكمل القراءة »

تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس..

أكد أبناء القدس العربية المحتلة أنهم أبطال، ورجال مقاومة حقيقية فعّالة وجبارة في وقفتهم المشرفة والشجاعة في الدفاع عن الحرم القدسي الشريف، ولمنع سلطات الاحتلال من تغيير الأمر الواقع فيه من خلال وضع بوابات الكترونية على مداخله. وأكدوا للعالم أجمع أنهم يتحملون المسؤولية الكبيرة رغم أن عالمنا العربي الرسمي وقف موقف المتفرج، ولم يفعل أي شيء لنصرة القدس. ولا بُدّ ...

أكمل القراءة »

“عرب” يُطّبعون وأجانب يقاطعون..

في زمن غير بعيد، كانت هناك مقاطعة عربية للشركات والمؤسسات التي تتعامل مع اسرائيل، وكان لهذه المقاطعة وقعاً كبيراً على الاقتصاد وكذلك على السياسة الاسرائيلية لأن العديد من الشركات الكبيرة اضطرت وقف التعامل معها. وكان مكتب المقاطعة الرئيس في العاصمة السورية دمشق. هذه المقاطعة العربية بدأت بالانحسار والتلاشي رويدا رويدا، حتى حل مكانها “التطبيع” مع اسرائيل، رغم انها لم تنه ...

أكمل القراءة »

قداس وجناز وندوة.. عام على رحيل الصحفي الكبير جاك خزمو

بيت لحم- البيادر السياسي:ـ  أقيم في الساعة الرابعة من عصر يوم الجمعة الرابع من حزيران/ يونيو 2021 قداس وجناز عن راحة نفس فقدينا الغالي الصحفي الكبير الأستاذ/ جاك يوسف خزمو الناشر ورئيس تحرير مجلة البيادر السياسي بمناسبة مرور عام على رحيله، وذلك في كنيسة العذراء للسريان الأرثوذكس في بيت لحم. وكان آل الفقيد وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الوطن والمهجر قد دعوا ...

أكمل القراءة »

إليك يا من سطّرت في حياتك تاريخًا ناصع البياض وفي قلبي ذكرى لن تزول/ ندى خزمو

عام مرّ على وفاتك يا أيّها الغالي ولا زلت لا أصدق أنّك رحلت، وبأنني سأعيش من دونك، آه وألف آه ، كم اشتقت إليك، على الرغم من أنّك لا تغيب عن بالي ولو للحظة، فأنت معي في قلبي ووجداني، بل إنّك الدم الذي يجري في عروقي .. لا زلت أشعر بأنفاسك حولي، رائحتك، كلماتك، وضحكاتك.. آه يا قلبي كم ستحتمل. ...

أكمل القراءة »

في ذكرى رحيل فيصل الحسيني..أبناء القدس لم ولن ينسوه، وفي انتظار من يسد فراغ رحيله

رغم مرور 17 عاما على رحيل الانسان والقائد والمناضل والزعيم فيصل الحسيني (ابو العبد)، الا ان ابناء القدس العربية المحتلة ما زالوا يتذكرونه ويتذكرون عطاءه المميز الذي لم يستطع أحد حتى الآن الوصول الى مستواه. وهم لن ينسوه لأن أبا العبد كان انساناً قبل أن يكون قائداً فذاً، مناضلاً صلباً دافع عن القدس وابنائها، واستشهد وهو في قمة العطاء.. لم ...

أكمل القراءة »
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com